بيانات التواصل

أوافق على سياسة الخصوصية بالضغط على الزر
هل العلاج بالليزر للأنسجة اللينة يعيد صحة الأسنان؟

كيف يمكن استخدام الليزر في علاج الأنسجة اللينة من استعادة صحة الأسنان؟ | ميددنتال

لا يزال معظم الناس يعتبرون علاج الأسنان بالليزر مفهوم غير مألوف,  لكن الحقيقة هي أن استخدام الليزر في مجال علاج الأنسجة اللينة موجود منذ ما يقرب 20 عامًا. بدأ استخدام الليزر في طب الأسنان منذ عام 1994 بعد أن تمت المصادقة عليه من قبل مفوضة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

يؤيد العديد من أطباء الأسنان في عصرنا الحالي هذه الطريقة ويشجعون المرضى الذين يعانون من مشاكل اللثة على استعمالها مما يزيد في انتشارها.

 سنلقي نظرة في هذه المدونة على مدى فعالية استخدام الليزر في علاج الأنسجة اللينة.

كيف يمكن الزيادة من فعالية استخدام الليزر في علاج الأسنان؟

غالباً ما يطرح المرضى هذا السؤال وهو ما يدل على ارتفاع الوعي فيما يتعلق بعلاج الأسنان باستخدام الليزر.

يجب قبل كل شيء فهم ماهية الليزر.

الليزر هو ضوء يخزن طاقة.  تستخدم أشعة الليزر عالية الطاقة في إزالة الأنسجة اللينة التي لا يمكن علاجها. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن تؤدي أشعة الليزر إلى تفعيل عملية تبييض الأسنان نظراً إلى أنها تزيد من نشاط عامل تبييض الأسنان المستخدم في تبييض الأسنان.

استخدام الليزر في طب الأسنان

يتم استخدام نوعين من الليزر في جراحات طب الأسنان. الأول هو ليزر الأنسجة الصلبة المستخدم للعاج و المينا أما الثاني فهو ليزر الأنسجة اللينة المستخدم لأغشية الفم المخاطية واللثة. يمكن أيضاً تصنيف الليزر حسب  تقنية الضوء المستخدمة.

ينصح  باستخدام الليزر في طب الأسنان للأسباب التالية:

  • يسرع في الشفاء و يقلص من التورم والنزيف، مما سينقص من كمية مسكنات الآلام التي ستحتاجها.
  • يستطيع المريض تناول الطعام بشكل عادي مباشرة بعد العلاج كما تنقص هذه الطريقة من فترة التعافي وتسرع العودة إلى الروتين اليومي العادي.
  • ينقص من فرص الإصابة بالأمراض مما ينقص من إستعمال المضادات الحيوية.
  • لا تثير هذه الطريقة في العلاج الخوف والقلق ، مما يجعلها أحسن حل للمرضى ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﺎﻧﻮﻥ ﻣﻦ ﺭﻫﺎﺏ ﻋﻼﺝ ﺍﻻﺳﻨﺎﻥ.

أسباب وجوب استعمال الليزر في علاج الأنسجة اللينة

إذا كنت تعاني من مشاكل في اللثة أو من قرردوح الب ، و تخشى الألم الناجم عن طرق العلاج التقليدية، فإن العلاج بالليزر هو الخيار الأفضل لك.

لليزر تأثير لطيف على السطح الخارجي للأنسجة اللينة ولكنه كفيل للقضاء على التعفن.  يخفف استخدام الليزر من التورم و النزيف و الحساسية مقارنة بالطرق الأخرى.

  • لا حاجة للتخدير

تتسبب معظم إجراءات طب الأسنان في ألام شديدة لذا يتم عادة إجراؤها تحت تأثير الأدوية المخدرة ,  لكن استخدام الليزر في علاج الأنسجة اللينة لا يتسبب في أي ألام مما يخول إجراء العلاج دون استخدام التخدير. بالإضافة إلى ذلك ، لا يتطلب العلاج بالليزر استخدام المباضع والمثاقب ؛ مما يجعل العملية أكثر سهولة.

  • إعادة تشكيل اللثة

لطالما كانت عملية إعادة تشكيل اللثة عملية مؤلمة ، تتطلب أسبوعين على الأقل للتعافي، و لكن استخدام الليزر في هذه العملية يمكن من تفادي الآلام.

إذا كانت لثتك تغطي جزءًا كبيرًا من أسنانك أو إذا كانت جيوب لثتك عميقة و يصعب تنظيفها باستعمال الفرشاة، فإن استخدام الليزر قادر على حل هذه المشاكل.

إذا مازلت متردداً على استعمال الليزر في علاج أسنانك فاتصل بمصحة ميدنتال دوم حيث يستخدم جراحو الأسنان عندنا Hulaser-K2 ، أكثر أشكال الليزر فعالية في جراحة الأسنان. 

Chat on WhatsApp