بيانات التواصل

أوافق على سياسة الخصوصية بالضغط على الزر
ما هي أمراض اللثّة أو التهاب دواعم السن وكيف يمكن معالجتها؟

ما هي أمراض اللثّة أو التهاب دواعم السن وكيف يمكن معالجتها؟

مرض اللثة يحدث نتيجة التهاب في اللثة تسببه البكتيريا التي تتجذر في الأنسجة الرخوة في بطانة الفم. يمكن تشخيص المرض في مراحل مختلفة اعتماداً على شدة الالتهاب، و بناءً على ذلك، يتم اقتراح الطريقة الأفضل للعلاج من قبل أخصائي تقويم الأسنان الخاص بك. لمعرفة أوسع عن مراحل المرض و العلاجات المتوفرة، قام خبراؤنا بإدراج هذه المعلومات من أجل فائدتك.

المراحل

عندما يبدأ نمو البكتيريا بالتزايد داخل تجويف الفم و في اللثة، يبدأ الالتهاب بالظهور. تعرف المرحلة الأولى الأكثر شيوعاً باسم التهاب اللثة حيث تصبح اللثة حمراء متهيجة و تبدأ بالتورم كذلك. من الممكن في بعض الأحيان أن تبداً بالنزف نتيجة الالتهاب، بما أن هذا لا يزال جزءاً من المرحلة الأولى فقط، يمكن أن تتم معالجة التهاب اللثة عن طريق التحكم الجيد بعادات النظافة الفموية.

أولها هو تنظيف الأسنان بالفرشاة و خيط الأسنان كل يوم دون انقطاع. في حال لم يوفر لك ذلك الراحة الكافية، ينصح بزيارة أخصائي التنظيف الذي سوف يمنحك تنظيفا عميقاً كاملاً إضافة إلى التخلص من جميع عوامل العدوى المحتملة. في حال استمر الشعور بالإزعاج، سيتم استشارة طبيب لثة خبير بحالتك.

سبل العلاج

تصنف علاجات اللثة في مجملها إلى علاجات جراحية وغير جراحية  تبعاً لشدة إصابة اللثة و الحاجة إلى تدخل شامل. عادة ما تم اللجوء إلى هذه العلاجات عندما تكون التغيرات اليومية في أسلوب حياتك و عاداتك المتعلقة بنظافة الفم غير كافية للتخلص من الالتهابات البكتيرية.

السبل غير الجراحية

يعتبر التنظيف العميق علاجًا غير جراحي حيث يتم تنظيف سطح أسنانك ولثتك فقط للتخلص من أي احتمالات لنمو البكتيريا بشكل أكبر. تتمثل العمليتان الرئيسيتان في تقليح الأسنان و كشط الجذر، حيث تستخدم العملية الأولى لتنعيم أي من أنسجة اللثة حيث يكون جذر السن مكشوفاً. هذا سوف يساعد على منح حدوث المزيد من الضرر الذي قد يصيب الأسنان بينما يساعد أيضاً في تنظيف أي تراكمات للجير.

أما بالنسبة لتقليح الأسنان، فهذا الإجراء يزيل البلاك المتراكم إضافة لأي حصوات. سوف تضمن كلتا العمليتين علاج اللثة بشكل جيد و أن يتم إغلاق أي تجاويف تسبب بها الالتهاب.  يجب أن تتبع هذه الإجراءات برعاية يومية مناسبة للأسنان من أجل تجنب تكرار الإصابة في المستقبل.

السبل الجراحية

في حال لم تتمكن العلاجات غير الجراحية من التخلص من الجذر المشكلة، سوف يقوم أخصائي تقويم الأسنان إذاً باللجوء إلى الجراحة. يضمن هذا الإجراء التخلص من الجير و البلاك المتراكم والذي وصل إلى جذر السن. فجوات اللثة التي تسببت بها البكتيريا تحتاج أن يتم فتحها من أجل إزالة أي بنية عمية قد تأثرت بالعدوى أيضاً.

يتم فحص جميع الهياكل الداعمة بالكامل و العمل عليها بالطريقة التي يراها طبيبك مناسبةً. بعد الخضوع للجراحة، قد تحتاج إلى ترقيع عظمي أو إعادة تشكيل محتمل تبعاً لمستوى الضرر الذي لحق ببنية اللثة.

هذه المعلومات يمكن أن تكون مفيدة للغاية عند زيارتك الأولى إلى أخصائي اللثة لمراجعة الأعراض. للحصول على أفضل الخبرات وسبل الرعاية، يمكنك اختيار فريق قبة ميددنتال من المختصين الذين سوف يضمنون حصولك على أفضل النتائج التي تستحقها.

Chat on WhatsApp